الحب والابراج

أبراج ستندم عند الانفصال عنك ولن تستطيع النسيان

غالبًا ما نجد أن هناك أشخاصًا يتمتعون بقدرات كبيرة بشكل لا نهائي ، يجذبونك عندما تقابلهم ، ويبقون في ذكرياتك ومشاعرك وأحاسيسك ، ولديهم مهارات وقدرات إيجابية خاصة تجعلهم مميزين ، بينما يعتبر الآخرون عبئًا عليك من حولهم أو غادروا أو غادروا دون ترك أي أثر ، فإن قيمة الشخص لا تحددها بالتأكيد معايير الآخرين. ومع ذلك ، ترتبط أهميته بأطراف متعددة ، أي أنه مهم لهذا الشخص أو ليس لذلك الشخص.

سنخبرك عن الأبراج التي ستترك فراغًا كبيرًا ، والأبراج التي يعتبر وجودها هو نفسه الموجود حولها.

الابراج التى ستندم عليه بسبب الانفصال عنك

برج الحمل: 21 مارس – 19 أبريل

يغادر الحمل مع الصعداء ، وبينما هذه العلامة لديها نوايا حسنة ، فإن شخصيته المتفجرة وحاجته للسيطرة والهيمنة تجعل وجوده مصدر إزعاج ، ويريد أن يكون الأفضل لا يتعب .. لكن المحيط يصبح مملة ولا تهدأ ، لذا فإن رحيل برج الحمل سيجعل الآخرين يشعرون بالراحة.

الثور: 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

ما يجعل الثور من الشخصيات الهامة للآخرين هو ما يجعله غير هام ايضًا، فهو هام لأنه حين يريد أن يجعل محيطه يتحمس حول أمر ما هو يملك اصرارًا كبيرًا لتحقيق ذلك وجعلهم يقدرون قيمة ذلك الشيء، وهو غير هام للأمر نفسه فحين يريد حماستهم واهتمامهم فهو سيصر على أن يقوموا بذلك، وهذه هي المشكلة مع الثور ما يجعل قيمته كبيرة هو ما يجعلها معدومة، يضاف الى ذلك واقع العناد الاسطوري الذي كان يحول حياة كل محيطه الى جحيم.

الجوزاء: 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

البرج هذا يملك شخصيتين وهو من الشخصيات التي تملك شخصية ٥٠/٥٠ من كل شيء، وعندما كنا معه كان يزعجنا بعشوائيته وبشخصيته المتبدلة بشكل دائم وتردده ولكن ما لم نكن نعلمه هو ان الشخصية المزودجة جعلته شخصاً يمكن لأي شخص ان يتواصل معه أو يفهمه وأن يشعر بأنَّ الجوزاء يفهمه في المقابل، هو يشبه الجميع وحالياً رحل وتركنا بمفردنا من دون كل هذا التنوع والغرابة.

السرطان: 22 يوينو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز
لأنَّ كل ما يريده السرطان هو أن يحب الآخرين وأن يعتني بهم فهو أكثر برج سيترك فراغًا حين يرحل، وصحيح أنَّ شخصيته احيانًا يصعب التعامل معها لكون مشاعره حادة للغاية ولكن وجوده كان يجعل حياة كل شخص في محيطه أفضل، فهو الذي يستمع وهو الذي يحاول حل المشاكل وهو الذي يقدم الدعم وحين نفقده سيترك فراغًا كبيرًا وسندرك قيمته وسنندم على رحيله.

الأسد: 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

رغم أنَّ اخلاص الاسد لا حدود له ولكن غروره ايضًا لا حدود له، وصحيح ان شخصيته صاخبة ومرحة والتواجد معه متعة ومغامرة ولكن هذا اقصى ما تذهب اليه الامور، الاسد مغرور وسطحي أحيانًا ويريد العالم ان يتمحور حوله وذلك يجعل كل المحيط يشعر بعدم الراحة وعليه فحين يرحل لا احد يفتقده بل في الواقع سيكون هناك مشاعر الراحة لغيابه.

العذراء: 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

عندما كان العذراء جزء من حياتنا كنا نشعر بالإنزعاج من مثاليته الدائمة ومن هوسه بالنظافة والترتيب ومن معاييره الخيالية ولكن بمجرد رحيله سنشعر بفراغ قاتل، العذراء من الابراج التي يبدو وجودها جزء طبيعي من مسار الحياة وعليه حين يختفي من حياتنا فستبدو الامور غير طبيعة على الاطلاق، وهو ذلك الشخص الذي كان يجعل التفاصيل المبعثرة هنا وهناك تبدو منطقية وهو الصديق والحبيب الذي يثير اهتمامنا والذي يجعلنا نريد الافضل والمزيد، وبالتأكيد لن نعرف قيمة العذراء الا بعد ان نفقده.

الميزان: 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

المثالية التي تجعل شخصية الميزان على ما هي عليه منعشة الى حد ما ولكنها يمكنها ان تثير توتر الآخرين، والميزان من الابراج الذين نود التواجد معهم عند بداية الحفلة ولكننا نكرههم عند نهايتها، فهم في البداية يملكون شخصيات مرحة اجتماعية ولكن عندما يحين وقت العمل الجدي فهم يختفون.. الميزان من الابراج التي وجودها من عدمه سيان بالنسبة للآخرين وعليه لا يتم إفتقاده بشكل كبير حين يرحل.

العقرب: 23 أوكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

نعم هذا هو الواقع المؤلم.. لا احد سيفتقد العقرب حين يرحل ولن يشعر أي شخص بأن رحيله جعله يقدره أكثر، وحتى ولو كنا نتحدث عن شخص كانت تربطه علاقة عاطفية بالعقرب، فبعد مرور مرحلة الحزن على انتهاء العلاقة المعني سيشعر بالراحة لان العلاقة انتهت وذلك فور تمكنه من رؤية الامور على ما كانت عليه فعلاً.
يعاني العقرب من عقدة الفوقية وهذا ما يجعله يتعامل مع الآخرين بوقاحة كما أنه من النوع الذي يشك بكل شخص وبنواياهم ويتعامل معهم وكأنَّ عليهم إثبات ولائهم له كما لو كان ملكاً، وكأنَّ ذلك لا يكفي فإن العقرب يجد متعة خالصة في الانتقام وهذا ما يجعل وجوده عبء على الآخرين، وان كان رحيل الحمل يجعل الآخرين يتنفسون الصعداء، فرحيل العقرب قد يرافقه قفز وتصفيق وصراخ تعبيرًا عن هذه الراحة.

القوس: 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

القوس لا يكترث لشيء فهو يحب الحياة والمرح.. حياته كلها تتمحور حول الإيجابية والتفاؤل كما انه يعشق المغامرة، طاقته معدية وحبه للحرية يجعلنا نتمنى لو كنا نملك الشجاعة للقيام بما يقوم به، ولكن في مرحلة ما كل هذا كان يزعجنا فالواقع يحتاج لما هو اكثر جدية .. والان بعد رحيله بات كل شيء رمادي وممل وحزين.

الجدي: 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

يتحمل برج الجدي المسؤولية ومنظم ولكنه ايضًا من الابراج التي احيانًا لا نلاحظ انها موجودة أيضًا، وصحيح انه يملك الافكار المثيرة للاهتمام ولكن شخصيته تمنعه من ان يكون ذلك الشخص الذي يتأثر الآخرين برحيله، نعم الأمر قاسيًا ولكن حين يرحل الجدي فان مشاعر الآخرين ستتراوح بين قلة الاكتراث وبين تقبل الامر وكأنه طبيعي تمامًا.

الدلو: 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

يقع الدلو في الوسط.. فمعرفة قيمته في الواقع ترتبط بالآخرين وتأثيره عليهم، البرج هذا اصلًا منفصل عاطفيًا وبالتالي فهو يجعل الآخرين يتعاملون معه بالبرودة العاطفية نفسها، ولكن بسبب شخصيته الغريبة والأثر الذي يتركه فهو حين يرحل نشعر وكأننا فقدنا شيئًا ما، التأثير قد يكون كبيرًا عند البعض وقد لا يؤثر على الإطلاق بالبعض الآخر.

الحوت: 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

رغم كونه من الابراج الحساسة والرومانسية والمحبة ولكن الحوت هو ذلك البرج الذي يملك القدرة على تحويل أي موقف كان الى كل ما هو غريب ومحرج لنفسه وللآخرين، اصلاً البرج هذا لا يعرف متى عليه الصمت كما انه من النوع الذي يبكي .. حول كل شيء، وفرحه وفرح غيره سيجعله يبكي، حزنه وحزن غيره سيجعله يبكي، وهو يملك موهبة خرافية بجعل اي موقف كان مزعج وغريب وعليه فإن عدم وجوده احيانًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى